إهداءات الدغيرات



* قسم فتآوى شرعية نقل الفتاوي وأضافتها من قبل مشرف القسم فقط

إضافة رد
قديم 04-04-2012, 11:34 PM   رقم المشاركة : 1
 
الصورة الرمزية المنصوري الأسلمي
 





معلومات إضافية
الحالة : المنصوري الأسلمي غير متواجد حالياً
افتراضي حكم اتهام النا س بغير دليل


بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد :

حكم اتهام النا س بغير دليل


قال تعالى : ( وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَاناً وَإِثْماً مُّبِيناً (58) النور
من أفات العصر الذى نعيشه سوء الظن بالاخرين و اتهام الناس من غير دليل اوأنه سمع فلان قال ....اسأل نفسك أخى المسلم ..لما تتهم فلان ..وتتقول عليه الاقاويل من غير ان تراه وتجلس معه اوتكون قد تعاملة معه
، فإن الإسلام شدد في حقوق المسلمين وجعل ذلك من الضرورات فقد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال في خطبة الوداع في اليوم المشهود : (أيها الناس اسمعوا قولي ، فإني لا أدري لعلي لا ألقاكم بعد عامي هذا بهذا الموقف أبدا ، أيها الناس إن دماءكم وأموالكم وأعراضكم عليكم حرام إلى أن تلقوا ربكم كحرمة يومكم هذا ، وكحرمة شهركم هذا ، وإنكم ستلقون ربكم فيسألكم عن أعمالكم ) .

فأعراض المسلمين مصونة لا يجوز لأي امرئ أن ينتهكها ، أو يشهر بها ، فكيف إذا كان انتهاك عرض المسلم والتشهير به عن غير دليل ؟ فمن خالف ذلك الأمر يكون مخالفاً للرسول صلى الله عليه وسلم ،

وكذلك فإن اتهام المسلمين من غير دليل ، وسبهم وتجهيلهم وتحقيرهم والخوض فى اعراضهم فهيه المصيبة الكبرى التى حلت بالمسلمين

ما الفائدة وراء إطلاق التهم المتعددة ـ وغيرها من غير الإتيان بدليل ؟ بل لماذا يلجأ المرء إلى مثل هذه التهم ؟
هل سياسة ماكرة يستعملها الكافرون للصد عن سبيل الله سبحانه وان الذين يقومون بسب وتجريح اخوانهم المسلمين ينفذون سياستهم وهم لايشعرون
قال تعالى
{وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ}
فهو أعزُّ من خلق الله وصور
وأكمل من أبدع وأرسل فالبشرى هنا هى من أراد أن يحبَّه الله فليجعل صورته قريبة الشبه لصورة رسول الله من أراد التقرَّب إلى الله؟ فليتقرب إليه بالتشبه بحبيب الله ومصطفاه فالبشرى التى نسوقها هنا هى قول الله تعالى مبشراً لخلقة وفاتحاً لهم باب محبته فى سهولة ويسر فيقول{قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللّهُ}فالبشرى واضحة وهى على لسان حبيب الله للخلق جميعاً من أحبَّ الله وأحبَّ أن يحبُّه الله فليتبع حبيبه ومصطفاه واتباعه فى هذه البشرى كلمة واحدة إنهـا الأخلاق وهى أكمل الأعمال

على المسلم أن يقدم للبشرية النموذج الصحيح للمسلم الذي يتخلق بأخلاق القرآن ويهتدي بهدي سيد المرسلين ، ويقدم الإسلام في وسطيته التي لا غلو فيها ولا تقصير ولا إفراط ولا تفريط
وكذلك

بات اتهام الناس بالنفاق امرا دارجا مستساغا بين كثير من الناس ـ الا ما رحم الله تعالى ـ وذلك لتشويه صورة المتهم لتنفير الناس منه .

ولا يمكن أن يُقطع بهذا الإتهام لأن النفاق إظهار الخير وإبطان الشر في القلب

ومن يعلم ما في القلوب الا الله تعالى .

وغالبا ما تكون دوافع هذه الإتهامات شخصية أو حزبية مقيتة أو لترويج بدعة إذا كان المتهم بالنفاق من أهل الخير والصلاح .

فقد أُتهم أهل الأهواء والبدع الشيخ ابن باز والشيخ ابن عثيمن رحمهما الله تعالى بالنفاق وهم منه براء .

وإليكم هذه الفتوى في هذه المسألة

لسماحة الشيخ عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين :

س : هل يجوز أن يُقال لشخص يا مُنافق
وقد ظهر منه بعض الآيات أو الدلالات على ذلك كالكذب أو الخيانة للأمانة أو إخلاف الوعد ؟


الاجابـــة

لا يجوز

النفاق هو إخفاء الكفر وإبداء الإسلام

ومعلوم أن ما في القلب لا يعلمه إلا الله

وأن الإنسان إنما يشهد بما رآه

فإذا رأيت المسلم مع المسلمين في صلاتهم وصومهم وعبادتهم فهو منهم له ما لهم وعليه ما عليهم

ولا يجوز رميه بالكفر ولا بالنفاق لعدم اليقين بذلك

أما إذا ظهرت أمارات عليه تدل على نفاقه

كإطلاعه الكفار على أسرار المؤمنين أو طعنه في الدين وعيبه لتعاليم الإسلام

وسخريته من أفراد المسلمين لأجل دينهم وكذا لمزه وهمزه للمتطوعين ونحو ذلك

مما جعله الله علامة على الكفر الباطن فإنه يُقال هذا يخاف أنه منافق

فأما الكذب وخلف الوعد وخيانة الأمانة فهي نفاق عملي

بمعنى أنها علامات في ذلك الوقت للنفاق

ولكن ليس كل من اتصف بأحدها يُحكم بنفاقه

وإنما يُقال إن فيك علامة من علامات النفاق أو فعلك نفاق عملي


وأوصاف النفاق هذه يقول فيها النبى صل الله عليه وسلم فيما ترويه كتب الحديث:
{ أَرْبَعٌ مَنْ كُنَّ فيهِ كانَ منافقاً خالصاً، ومَنْ كانَ فيهِ خَصْلَةٌ مِنْهُنَّ كانتْ فيهِ خَصْلَةٌ مِنَ النِّفَاقِ حَتَّى يَدَعَهَا: إِذَا حَدَّثَ كَذَبَ، وَإِذَا عَاهَدَ غَدَرَ، وإِذَا وَعَدَ أَخْلَفَ، وإِذَا خَاصَمَ فَجَرَ، وفى رواية: إذَا اؤتُـمِنَ خَانَ }[5]
نفاقٌ فى الأقوال ونفاقٌ فى الأعمال أعاذنا الله فى كلِّ حال!

فقد كان سيدنا رسول الله صل الله عليه وسلم يصلى العشاء يوماً فسأل: أين فلان؟ قالوا: لم يحضر، قال:أعلم ذلك: { بَيْنَنَا وَبَيْنَ الْمُنَافِقِينَ شُهُودُ الْعِشَاءِ وَالصُّبْحِ لاَ يَسْتَطِيعُونَهَا }[6].
فعلى السالك الذى يريد فتح الله أن يُخَلِّص نفسه من أوصاف النفاق، وهذا هو أول جهاد للنفس، فلا يكذب وإن كان فى لهو أو لعب، فقد قال صل الله عليه وسلم :
{ إِني لأَمْزَحُ وَلاَ أَقُولُ إِلاَّ حَقّاً }[7]
هذه الأعضاء غير مسئولة ولذلك ستأتى يوم القيامة وتشهد عليك:
(حتى ِإذا ما جا ُؤھا َشھَد َعَلْيھْم َسمعھْم َوَأْبصا ُر ُھم َو ُجلوُد ُھم ِبما كاُنوا َيعَملو َن * َوقاُلوا ِ
لجلودھم ِلمَ َشھْدُتم َعلينا قاُلوا َأْنطقنا الله الذي َأْنطق ُ
كل َشئ)فصلت]

] الْيَوْمَ نَخْتِمُ عَلَى أَفْوَاهِهِمْ وَتُكَلِّمُنَا أَيْدِيهِمْ وَتَشْهَدُ
أَرْجُلُهُمْ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ [ [65يس]

فالأعضاء تصبح شهوداً والشاهد لا يحاسب على أنه مجرم، ولكن المجرم هو الذى أصدر الأوامر … فصلاح الإنسان يتوقف على من بيده دفة الأمور فى هذا الإنسان، وهو الذى يصدر الأوامر للجوارح لكى تنفذ!
إذا كان من يصدرها النفس فيكون الإنسان كما قال الله عزوجل : ] وقد خاب من دساها [ [الشمس]، وإذا سلَّم القياد للقلب بعد صفاءه ونقاءه وتطهيره فإن القلب يتلقى مباشرة من الله بغير واسطة وسيأمر الجوارح بما فيه رضا الخالق ، وتصبح حركات وسكنات الإنسان داخلة فى قول الله لحبيبه ومصطفاه:
] قُلْ إِنَّ صَلَاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِين لَا شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ[ [الأنعام] .

تعلم خطورة الأمر وأنك مسؤول عنه يوم القيامة ، نسأل الله لنا ولك ولجميع المسلمين العفو
والعافية إنه سميع مجيب
وأخيراً أذكر أولئك الذين يطعنون بالناس دون تثبت بقوله تعالى : (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (18) ق

وقوله تعالى : ( إِذْ تَلَقَّوْنَهُ بِأَلْسِنَتِكُمْ وَتَقُولُونَ بِأَفْوَاهِكُم مَّا لَيْسَ لَكُم بِهِ عِلْمٌ وَتَحْسَبُونَهُ هَيِّناً وَهُوَ عِندَ اللَّهِ عَظِيمٌ (15) النور

والله أعلم

أسأل الله تعالى لي ولكم اتباع أحسن القول
والهداية والتوفيق واتباع الحق

" نحن قوم أعزنا الله بالإسلام ، فإن ابتغينا العزة بغيره أذلنا الله "









التوقيع

    رد مع اقتباس
قديم 04-05-2012, 02:53 AM   رقم المشاركة : 2
مشرفة سابقه
 
الصورة الرمزية أمنيه
 






معلومات إضافية
الحالة : أمنيه غير متواجد حالياً
وسام الإبداع
وسام العطاء
وسام المشرفة المميزة
افتراضي



جزاك الله خير الجزاء وبارك فيكك
ع الطرح الرائع بمضمونه المفيد



()







التوقيع

سِر آلسَعآدَه . . ! آنْ تَشعُر آنْ الله رَآضّي عنّگ . .
فلآ تَنّسَى ذكَرآللّه : لا إله إلا آنتْ سّبحآنكَ إني كنتُ منُ آلَظآلمين"
    رد مع اقتباس
قديم 04-05-2012, 03:16 AM   رقم المشاركة : 3
 
الصورة الرمزية المنصوري الأسلمي
 





معلومات إضافية
الحالة : المنصوري الأسلمي غير متواجد حالياً
افتراضي


امنيه
وفقكي الله على مرورك الطيب






التوقيع

    رد مع اقتباس
قديم 04-05-2012, 02:09 PM   رقم المشاركة : 4
مشرفة المنتدى الآسلامي





معلومات إضافية
الحالة : رذاذ المطر غير متواجد حالياً
شكر وتقدير
وسام الحضور
وسام المشرفة المميزة
افتراضي


جزاك الله الجنة أخوووي,,,

وجعل الله لك بكل حرف حسنات ..

ينقل الموضوووع للمكان المناسب قسم الفتوى...






التوقيع

F - A - R - A - L
ستضلون أحياء بقلبي للأبد
رحمكم الله,,
(( ربي أعطني من الصبر أكثر ))
    رد مع اقتباس
قديم 04-05-2012, 10:51 PM   رقم المشاركة : 5
 
الصورة الرمزية المنصوري الأسلمي
 





معلومات إضافية
الحالة : المنصوري الأسلمي غير متواجد حالياً
افتراضي


الله يعينك ع النقل
الاخطاء غير مقصوده
من العجله احيانا نخطي


الله يسعدك في الدارين
ع
مرورك الرائع






التوقيع

    رد مع اقتباس
قديم 05-14-2012, 02:10 AM   رقم المشاركة : 6
مشرف الأقسام الأدبيه
 
الصورة الرمزية الأمير
 





معلومات إضافية
الحالة : الأمير غير متواجد حالياً
افتراضي




الله يجزاك كل خير على التذكير








    رد مع اقتباس
قديم 05-14-2012, 11:10 PM   رقم المشاركة : 7
 
الصورة الرمزية المنصوري الأسلمي
 





معلومات إضافية
الحالة : المنصوري الأسلمي غير متواجد حالياً
افتراضي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الأمير مشاهدة المشاركة
  


الله يجزاك كل خير على التذكير



وياك اخوي الطيب
لاهنت






التوقيع

    رد مع اقتباس
قديم 05-21-2012, 09:08 PM   رقم المشاركة : 8
مراقب عام
 
الصورة الرمزية هلال الدغيري
 






معلومات إضافية
الحالة : هلال الدغيري غير متواجد حالياً
إرسال رسالة عبر MSN إلى هلال الدغيري
افتراضي


جزاك الله خير أخوي
وبارك الله فيك على هالطرح القيم

موضوع فعلاً مهم ومحتاجه الجميع في زمن العولمه
بوركت
تقديري






التوقيع



لآغبت عني وأنآ مشتآإق وش عذرك
يوم أنت حآلف ، بّ ربك مآ تخليني ..!!
    رد مع اقتباس
قديم 10-12-2012, 06:44 AM   رقم المشاركة : 9
 
الصورة الرمزية عريب الجدين
 






معلومات إضافية
الحالة : عريب الجدين غير متواجد حالياً
شكر وتقدير
وسام العضو المميز
وسام العطاء
افتراضي


لاهنت يالغالي وبارك الله فيك وفي مجهودك

دمت بحفظ الرحمن

//






    رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:51 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.