إهداءات الدغيرات



* قسم فتآوى شرعية نقل الفتاوي وأضافتها من قبل مشرف القسم فقط

إضافة رد
قديم 08-02-2016, 07:34 AM   رقم المشاركة : 1
مشرفة المنتدى الآسلامي





معلومات إضافية
الحالة : رذاذ المطر غير متواجد حالياً
شكر وتقدير
وسام الحضور
وسام المشرفة المميزة
افتراضي أئمة البدع..🔮


قال شيخ الإسلام ابن تيمية:

وَمِثْلُ أَئِمَّةِ الْبِدَعِ مِنْ أَهْلِ الْمَقَالاتِ الْمُخَالِفَةِ لِلْكِتَابِ وَالسُّنَّةِ أَوْ الْعِبَادَاتِ الْمُخَالِفَةِ لِلْكِتَابِ وَالسُّنَّةِ ؛

▪فَإِنَّ بَيَانَ حَالِهِمْ
▪وَتحْذِيرَ الأُمَّةِ مِنْهُمْ
☝ وَاجِبٌ بِاتِّفَاقِ الْمُسْلِمِينَ
⬅حَتى قِيلَ لأَحمَدَ بْنِ حَنْبَلٍ :

الرَّجُلُ يَصُومُ وَيُصَلِّي وَيَعْتَكِفُ أَحَبُّ إلَيْك أَوْ يَتَكَلَّمُ في أَهْلِ الْبِدَعِ ؟

⬅ فَقَالَ : إذَا قَامَ وَصَلَّى وَاعْتَكَفَ فَإِنمَا هُوَ لِنَفْسِهِ
☝وَإِذَا تَكَلَّمَ في أَهْلِ الْبِدَعِ فَإِنمَا هُوَ لِلْمُسْلِمِينَ هَذَا أَفْضَلُ . فَبَينَ أَنَّ نَفْعَ هَذَا عَامٌّ لِلْمُسْلِمِينَ في دِينِهِمْ مِنْ جِنْسِ الجِهَادِ في سَبِيلِ اللَّهِ ؛

☝إذْ تَطْهِيرُ سَبِيلِ اللَّهِ وَدِينِهِ وَمِنْهَاجِهِ وَشِرْعَتِهِ وَدَفْعِ بَغْيِ هَؤُلاءِ وَعُدْوَانهِمْ عَلَى ذَلِكَ وَاجِبٌ عَلَى الْكِفَايَةِ بِاتِّفَاقِ الْمُسْلِمِينَ
🔸وَلَوْلا مَنْ يُقِيمُهُ اللَّهُ لِدَفْعِ ضَرَرِ هَؤُلاءِ لَفَسَدَ الدِّينُ وَكَانَ فَسَادُهُ أَعْظَمَ مِنْ فَسَادِ اسْتِيلاءِ الْعَدُوِّ مِنْ أَهْلِ الْحَرْبِ ؛ فَإِنَّ هَؤُلاءِ إذَا اسْتَوْلَوْا لمْ يُفْسِدُوا الْقُلُوبَ وَمَا فِيهَا مِنْ الدِّينِ إلا تَبَعًا
☝وَأَمَّا أُولَئِكَ فَهُمْ يُفْسِدُونَ الْقُلُوبَ ابْتِدَاءً .اهـ

📚 [مجموع الفتاوى" (28 / 231)].






التوقيع

F - A - R - A - L
ستضلون أحياء بقلبي للأبد
رحمكم الله,,
(( ربي أعطني من الصبر أكثر ))
    رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:24 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.