إهداءات الدغيرات


العودة   منتديات الدغيرات الرسمية > (¯`·._.·( المنتديات الإسلامية )·._.·´¯) > آلقسم آلاسلآمي ~ > * قسم فتآوى شرعية
* قسم فتآوى شرعية نقل الفتاوي وأضافتها من قبل مشرف القسم فقط



إضافة رد
قديم 05-18-2011, 10:00 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
كآتب
إحصائية العضو






  ابوسلطان التريباني is on a distinguished road

ابوسلطان التريباني غير متواجد حالياً

 


افتراضي لاتثقلون على الناس بالمواعظ !!!!


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله: لو كنت في مجلس عام فمن الخير أن تعلم الناس ولكن استعمل الحكمة في هذا الباب فلا تثقل على الناس حيث كلما جلست مجلسا جعلت تعظهم وتتحدث إليهم لأن النبي صلى الله عليه وسلم كان يتخولهم بالموعظة ولا يكثر لأن النفوس تسأم وتمل فإذا ملت كلت وضعفت وربما تكره الخير لكثرة من يقوم ويتكلم.
(شرح حديث جبريل / ص98-99).






رد مع اقتباس
قديم 05-19-2011, 02:18 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
 
الصورة الرمزية سلطانة الذوق
إحصائية العضو







  سلطانة الذوق is on a distinguished road

سلطانة الذوق غير متواجد حالياً

 


افتراضي



عليه الصلاة والسلام
الله يكتبه بميزان حسناتك
الله يسعدك ياخوي ..







رد مع اقتباس
قديم 05-19-2011, 02:32 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
مراقب سابق
 
الصورة الرمزية الشيخ وحيد
إحصائية العضو







  الشيخ وحيد is on a distinguished road

الشيخ وحيد غير متواجد حالياً

 


افتراضي


ابو سلطان هذاك يوم الناس بهم الخير الحين شف حال الشباب

( كانوا لا يتناهون عن منكر فعلوه لبئس ما كانوا يفعلون ( 79 ) ترى كثيرا منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدمت لهم أنفسهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون ( 80 ) ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكن كثيرا منهم فاسقون ( 81 ) )

قوله تعالى : ( ترى كثيرا منهم ) قيل : من اليهود كعب بن الأشرف وأصحابه ، ( يتولون الذين كفروا ) [ ص: 85 ] مشركي مكة حين خرجوا إليهم يجيشون على النبي صلى الله عليه وسلم ، وقال ابن عباس ومجاهد والحسن : منهم يعني من المنافقين يتولون اليهود ، ( لبئس ما قدمت لهم أنفسهم ) بئس ما قدموا من العمل لمعادهم في الآخرة ، ( أن سخط الله عليهم ) غضب الله عليهم ، ( وفي العذاب هم خالدون )

( ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي ) محمد صلى الله عليه وسلم ، ( وما أنزل إليه ) يعني القرآن ، ( ما اتخذوهم ) يعني الكفار ، ( أولياء ولكن كثيرا منهم فاسقون ) أي خارجون عن أمر الله سبحانه وتعالى .

قوله عز وجل : ( لتجدن أشد الناس عداوة للذين آمنوا اليهود والذين أشركوا ) يعني : مشركي العرب ، ( ولتجدن أقربهم مودة للذين آمنوا الذين قالوا إنا نصارى ) لم يرد به جميع النصارى لأنهم في عداوتهم المسلمين كاليهود في قتلهم المسلمين وأسرهم وتخريب بلادهم وهدم مساجدهم وإحراق مصاحفهم ، لا ولاء ، ولا كرامة لهم ، بل الآية فيمن أسلم منهم مثل النجاشي وأصحابه ، [ وقيل : نزلت في جميع اليهود وجميع النصارى ، لأن اليهود أقسى قلبا والنصارى ألين قلبا منهم ، وكانوا أقل مظاهرة للمشركين من اليهود ] .

قال أهل التفسير : ائتمرت قريش أن يفتنوا المؤمنين عن دينهم ، فوثبت كل قبيلة على من فيها من المسلمين يؤذونهم ويعذبونهم ، فافتتن من افتتن ، وعصم الله منهم من شاء ، ومنع الله تعالى رسوله بعمه أبي طالب ، فلما رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم ما بأصحابه ولم يقدر على منعهم ولم يؤمر بعد بالجهاد ، أمرهم بالخروج إلى أرض الحبشة ، وقال : " إن بها ملكا صالحا لا يظلم ولا يظلم عنده أحد ، فاخرجوا إليه حتى يجعل الله للمسلمين فرجا " وأراد به النجاشي ، واسمه أصحمة وهو بالحبشة عطية ، وإنما النجاشي اسم الملك ، كقولهم قيصر وكسرى ، فخرج إليهم سرا أحد عشر رجلا وأربع نسوة ، وهم عثمان بن عفان وامرأته رقية بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم ، والزبير بن العوام وعبد الله بن مسعود ، [ وعبد الرحمن بن عوف ] وأبو حذيفة بن عتبة وامرأته سهلة بنت سهيل بن عمرو ، ومصعب بن عمير وأبو سلمة بن عبد الأسد وامرأته أم سلمة بنت أبي أمية ، وعثمان بن مظعون وعامر بن ربيعة وامرأته [ ص: 86 ] ليلى بنت أبي [ حثمة ] وحاطب بن عمرو و [ سهل ] بن بيضاء رضي الله عنهم ، فخرجوا إلى البحر وأخذوا سفينة إلى أرض الحبشة بنصف دينار وذلك في رجب في السنة الخامسة من مبعث رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وهذه الهجرة الأولى ثم خرج جعفر بن أبي طالب ، وتتابع المسلمون إليها وكان جميع من هاجر إلى الحبشة من المسلمين اثنين وثمانين رجلا سوى النساء والصبيان .

فلما علمت قريش بذلك وجهوا عمرو بن العاص وصاحبه بالهدايا إلى النجاشي وبطارقته ليردوهم إليهم ، فعصمه الله ، وذكرت القصة في سورة آل عمران .

فلما انصرفا خائبين ، أقام المسلمون هناك بخير دار وأحسن جوار إلى أن هاجر رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلا أمره ، وذلك في سنة ستة من الهجرة كتب رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى النجاشي على يد عمرو بن أمية الضمري ليزوجه أم حبيبة بنت أبي سفيان - وكانت قد هاجرت إليه مع زوجها فمات زوجها ، - ويبعث إليه من عنده من المسلمين فأرسل النجاشي إلى أم حبيبة جارية يقال لها أبرهة تخبرها بخطبة رسول الله صلى الله عليه وسلم إياها ، فأعطتها أوضاحا لها سرورا بذلك ، فأذنت لخالد بن سعيد بن العاص حتى أنكحها على صداق أربعمائة دينار ، وكان الخاطب لرسول الله صلى الله عليه وسلم النجاشي رحمه الله فأنفذ إليها النجاشي أربعمائة دينار على يد أبرهة ، فلما جاءتها بها أعطتها خمسين دينارا فردته وقالت : أمرني الملك أن لا آخذ منك شيئا ، وقالت : أنا صاحبة دهن الملك وثيابه ، وقد صدقت محمدا صلى الله عليه وسلم وآمنت به ، وحاجتي منك أن تقرئيه مني السلام ، قالت نعم : وقد أمر الملك نساءه أن يبعثن إليك بما عندهن من عود وعنبر ، فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يراه عليها وعندها فلا ينكر .

قالت أم حبيبة : فخرجنا إلى المدينة ورسول الله صلى الله عليه وسلم بخيبر ، فخرج من خرج إليه وأقمت بالمدينة حتى قدم النبي صلى الله عليه وسلم ، فدخلت عليه وكان يسألني عن النجاشي فقرأت عليه من أبرهة السلام فرد رسول الله صلى الله عليه وسلم عليهما السلام ، وأنزل الله عز وجل : " عسى الله أن يجعل بينكم وبين الذين عاديتم منهم مودة " يعني : أبا سفيان مودة ، يعني : بتزويج أم حبيبة ، ولما جاء أبا سفيان تزويج أم حبيبة ، قال : ذلك الفحل لا يقرع أنفه .

وبعث النجاشي بعد قدوم جعفر إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ابنه أزهى بن أصحمة بن أبجر في ستين رجلا من الحبشة ، وكتب إليه : يا رسول الله أشهد أنك رسول الله صادقا مصدقا وقد بايعتك وبايعت [ ص: 87 ] ابن عمك وأسلمت لله رب العالمين ، وقد بعثت إليك ابني أزهى ، وإن شئت أن آتيك بنفسي فعلت والسلام عليك يا رسول الله ، فركبوا سفينة في أثر جعفر وأصحابه حتى إذا كانوا في وسط البحر غرقوا ، ووافى جعفر وأصحابه رسول الله صلى الله عليه وسلم في سبعين رجلا عليهم ثياب الصوف ، منهم اثنان وستون من الحبشة وثمانية من [ أهل ] الشام ، فقرأ عليهم رسول الله صلى الله عليه وسلم سورة " يس " إلى آخرها ، فبكوا حين سمعوا القرآن وآمنوا ، وقال : آمنوا ، وقالوا : ما أشبه هذا بما كان ينزل على عيسى عليه السلام ، فأنزل الله سبحانه وتعالى هذه الآية ( ولتجدن أقربهم مودة للذين آمنوا الذين قالوا إنا نصارى ) يعني : وفد النجاشي الذين قدموا مع جعفر وهم السبعون ، وكانوا أصحاب الصوامع .

وقال مقاتل والكلبي كانوا أربعين رجلا اثنان وثلاثون من الحبشة ، وثمانية روميين من أهل الشام .

[ وقال عطاء : كانوا ثمانين رجلا ، أربعون من أهل نجران من بني الحرث بن كعب ، واثنان وثلاثون من الحبشة وثمانية روميين من أهل الشام ] .

وقال قتادة : نزلت في ناس من أهل الكتاب كانوا على شريعة من الحق مما جاء به عيسى عليه السلام ، فلما بعث الله محمدا صلى الله عليه وسلم صدقوه وآمنوا به فأثنى الله عز وجل بذلك عليهم . ( ذلك بأن منهم قسيسين ) أي علماء ، قال قطرب : القس والقسيس العالم بلغة الروم ، ) ( ورهبانا ) الرهبان العباد أصحاب الصوامع ، واحدهم راهب ، مثل فارس وفرسان ، وراكب وركبان ، وقد يكون واحدا وجمعه رهابين ، مثل قربان وقرابين ( وأنهم لا يستكبرون ) لا يتعظمون عن الإيمان والإذعان للحق .

يجب على كل شخص ان يعض اخيه المسلم...فلكل زمان فتوى او تنطبق علينا الاية







رد مع اقتباس
قديم 05-23-2011, 09:38 AM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
 
الصورة الرمزية عريب الجدين
إحصائية العضو







  عريب الجدين is on a distinguished road

عريب الجدين غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

افتراضي



الله يجزاك خير


موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .






رد مع اقتباس
قديم 05-23-2011, 11:15 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
كآتب
إحصائية العضو






  ابوسلطان التريباني is on a distinguished road

ابوسلطان التريباني غير متواجد حالياً

 


افتراضي


اخواني وأخواتي اسأل الله ان يزيدني وأياكم الفقه والتقوى له جل شأنه انه ولي ذلك والقادر عليه
سررت كثيرا لمروركم اخوتي


طبعا هناك بعض الأخوان يعضون الناس في اماكن ويستعملون وعظ في غير محله فعلى سبيل المثال من يأتي في مناسبة زواج ويتكلم عن الموت وغير ذلك من الأمثلة اخواني واخواتي






رد مع اقتباس
قديم 05-24-2011, 01:09 AM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
 
الصورة الرمزية عشقته بسكات
إحصائية العضو







  عشقته بسكات is on a distinguished road

عشقته بسكات غير متواجد حالياً

 


افتراضي


الله يجزاك خيير
الله يكتبه بميزان حسناتك







رد مع اقتباس
قديم 05-25-2011, 11:15 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
كآتب
إحصائية العضو






  ابوسلطان التريباني is on a distinguished road

ابوسلطان التريباني غير متواجد حالياً

 


افتراضي


غفر الله لك ورحمك ووالديك واسعدك سعادة الدارين







رد مع اقتباس
قديم 06-03-2011, 05:02 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
 
الصورة الرمزية حايليه
إحصائية العضو







  حايليه is on a distinguished road

حايليه غير متواجد حالياً

 


افتراضي


الله يجزاك خير







رد مع اقتباس
قديم 06-04-2011, 10:35 PM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
كآتب
إحصائية العضو






  ابوسلطان التريباني is on a distinguished road

ابوسلطان التريباني غير متواجد حالياً

 


افتراضي


اسعدك الله وغفر لك ولوالديك يارب







رد مع اقتباس
قديم 07-10-2011, 01:25 PM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
مشرف الأقسام الأدبيه
 
الصورة الرمزية الأمير
إحصائية العضو






  الأمير is on a distinguished road

الأمير غير متواجد حالياً

 


افتراضي



وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيك أستااذي على طيب طرحك ...







رد مع اقتباس
إضافة رد
مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:48 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
new notificatio by 9adq_ala7sas